عرف المسلسل المغربي "هاينة" الذي يبث على القناة الأولى نجاحا كبيرا، كما حقق نسب مشاهدة عالية على اليوتيوب، ولقي صدى كبيرا من لدن المتتبعين، وأصبح بالتالي ينافس المسلسلات المغربية الأخرى التي تعرض هذه السنة.
المسلسل هو من إنتاج "إيماج فاكتوري" واستغرق تصويره شهورا عديدة، نظرا لمواكبته مع الحجر الصحي وفيروس كورونا.
ويحكي المسلسل الذي يلعب بطولته كل من زينب عبيد، انس الباز، سعيدة باعدي إلى جانب نعيمة بوحمالة وآخرون، قصة طفلة صغيرة "زينب عبيد" التي تنتقل للعيش بمدينة الدار البيضاء وتعمل خادمة في إحدى البيوت الراقية، حيث تتولد لديها علاقة حب مع ابن سيدة البيت "أنس الباز" وخلق قصة حميمية تتحول فيما بعد إلى مشاكل ومشادات تجعلهما يعيشان حياة صعبة.

سلطت حلقة أمس الإثنين 19 أكتوبر2020 من برنامج "لحبيبة مي" على شخصية ناجحة من الأمهات التي أعطت الشيء الكثير لمحيطها، البرنامج الذي بثت حلقاته على القناة الثانية، والتي تابعها حوالي 9 ملايين مشاهد وكانت هذه النسبة الأقوى على المستوى المتابعة التلفزيونية.

أطلقت "جمعية تيرو للفنون " و"المسرح الوطني اللبناني " في مدينة صور حملة تضامن من أجل التطوع والمساهمة في إعادة تأهيل المسارح والمراكز الثقافية المتضررة من إنفجار المرفأ في بيروت وذلك عبر"شبكة الثقافة والفنون العربية " وهي منصة إلكترونية مفتوحة تأسست خلال أزمة جائحة كورونا بمبادرة من ناشطين ثقافيين بهدف تشبيك الأفراد والمؤسسات الثقافية والفنية، ومن أجل فتح صلة وصل وقنوات لتبادل الأحداث والمهرجانات،والخبرات والتجارب في الفن والثقافة في لبنان وفتح جسور للتعاون من أجل التضامن الثقافي في ظل الأزمات الحالية .

أطلقت "جمعية تيرو للفنون " و"المسرح الوطني اللبناني " و"مسرح إسطنبولي" في مدينة صور، في سياق الأنشطة الرقمية الدعوة للمشاركة في معرض الرسم والفوتوغرافيا، الذي سيُجرى عبر الإنترنت تحت عنوان "من أجل بيروت" ولفت المنظّمون إلى أنّ الدعوة مفتوحة للجميع من كلّ أنحاء العالم، ولأنواع الرسم وكافة وبمختلف القياسات، على أن يتم تحديد موعد لإقامة المعرض في بيروت وصور، وتندرج هذه الأنشطة ضمن حملة التضامن من أجل بيروت والتطوع في إعادة تأهيل المراكز الثقافية المتضررة من إنفجار المرفأ وذلك عبر"شبكة الثقافة والفنون العربية " وهي منصة إلكترونية مفتوحة تأسست خلال أزمة جائحة كورونا بمبادرة من ناشطين ثقافيين بهدف تشبيك الأفراد والمؤسسات الثقافية والفنية، ومن أجل فتح صلة وصل وقنوات لتبادل الأحداث والتضامن الثقافي في ظل الأزمات الحالية .

تجربة جديدة أقدم عليها عازف آلة الأورك الفنان عبدو الجديدي من خلال طرح سينغل غنائي اختار له عنوان "والو والو".
وكشف الفنان عبدو الجديدي أن أغنية "والو والو" هي نتاج تجاربه العديدة في المجال الفني، وهي من كلمات وألحان سعيد الروماني، والتوزيع الموسيقي سعيد الراجي، تصميم ومونطاج نعمان آرت، وهي أول عمل فني له تحت إشراف الإدارة الفنية "شمس ايفينت".
ويسعى الفنان عبدو الجديدي من خلال أغنيته "والو والو" التي تتغنى بجمال المرأة، التقرب من جمهوره الواسع وتقديم جديده الفني بلون مغاير، حيث سبق له أن اشتغل مع العديد من الفنانين المغاربة في مجالات عديدة وكسب الرهان بعزفه المتميز وحسه الفني الجميل.