وكشف ذات المصادر أن المندوبية قررت توقيف الموظف المعني بالأمر وإحالته على المجلس التأديبي مع فتح تحقيق قضائي في الموضوع.
كما أمرت المندوبية بإخضاع السجين المعني للفحوصات الطبية الضرورية بالمستشفى الإقليمي بالجديدة٬ وبالمركب الاستشفائي الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء٬ قصد تقديم العلاجات الطبية الضرورية له.
وأضافت ذات المصادر أن المندوبية أوفدت الأسبوع الماضي لجنة من أجل البحث والتحري في واقعة اتهامات السجين، حيث تم الاستماع إلى هذا الأخير وتسجيل أقواله في محضر رسمي، مع تسجيل شهادات من طرف السجناء والموظفين الذين اعتبرهم السجين شهودا على الواقعة.