وتم تعيين العدول الجدد بنفوذ محكمة الاستئناف بالجديدة بعد أن اجتازوا مباراة وتكوين بالمعهد العالي للقضاء، ثم اجتازوا عدة تداريب عملية بالمحاكم وبالمكاتب العدلية وامتحان مهني آخر، علما بأنه لأول مرة تلج المرأة مهنة التوثيق العدلي بعد أن أعطى أوامره جلالة الملك نصره الله لوزارة العدل بالموافقة على ولوج المرأة للمهنة، مثلها مثل أخيها العدل الرجل.
وقدم السيد رئيس المجلس الجهوي للعدول بالجديدة الأستاذ محمد ربوح السادة العدول الجدد أمام المحكمة، ملتمسا أداء العدول الجدد اليمين القانونية، للانخراط في مهنة التوثيق العدلي.
وأوضح رئيس المجلس الجهوي للعدول بالجديدة أن هذا الفوج يضم لأول مرة عناصر نسوية بعد فتح الباب أمام النساء لمزاولة مهنة العدول، تماشيا مع خطة إدماج المرأة في مهن العدالة، مشيرا أنه بعد أدائهم لهذه اليمين سيقوم العدول الجدد بإتمام كل الإجراءات الأخرى المتعلقة بتسوية الوضعية مع المجلس الجهوي للعدول بالجديدة بما فيها الانخراط والاشتراك السنوي حسب نظامه الداخلي وحسب المقررات الصادرة عن الهيئة.
كما دعا الأستاذ محمد ربوح العدول الجدد بضرورة مواكبة التطورات والأحداث التي تعرفها الساحة الوطنية والدولية، وأن يقدموا الإضافة المرجوة منهم، والحفاظ على مكتسبات وأخلاقيات المهنة وأداء المهمة المنوطة بهم على أحسن وجه خدمة للوطن والصالح العام.
وجرت مراسيم أداء اليمين القانونية للعدول الجدد بمحكمة الإستئناف بالجديدة في احترام تام للتدابير والاحترازات الوقائية الضرورية التي دعت إليها السلطات العمومية والجهات الرسمية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، حيث تم اتخاذ جميع الاحتياطات لمرور حفل أداء اليمين القانونية للعدول الجدد في أحسن الظروف.