المرحوم محمد معيط، المرحوم شاكر السوري والمرحوم التيباري غرواد

في إطار "لقاء الزمن الجميل" نظم مجموعة من أبناء مدينة الجديدة صبيحة اليوم الأحد بشاطئ الجديدة مباراة ودية في كرة القدم، تكريما واحتفاء بنجوم من الزمن الجميل الذين غادروا إلى دار البقاء في قمة عطائهم وعز شبابهم، ويتعلق الأمر بكل من المرحوم محمد معيط، المرحوم شاكر السوري والمرحوم التيباري غرواد.

ويأتي تنظيم هذه المباراة حسب اللجنة التنظيمية ترسيخا لثقافة الاعتراف، واختير لها شعار: "اعتراف، وفاء وتكريم"، حيث افتتحت بقراء الفاتحة ترحما على الروح الطاهرة للزملاء الذين فارقوا الحياة، والدعاء لهم بالرحمة والمغفرة، وبالدعاء للطفل المغربي "ريان" بالفرج العاجل والخروج من هذه الأزمة سالما غانما معافى إن شاء الله.
وعلى هامش المباراة الودية التي حضرها مجموعة من الأصدقاء والزملاء الذين عايشوا المحتفى بهم قيد حياتهم، تم تقديم بعض الهدايا التذكارية لعائلاتهم، حيث تم التعبير عن الوفاء للصداقة التي جمعت الجميع بالمحتفى بهم والذين تميزوا بشهامة و أخلاقهم الحميدة وعشقهم لوطنهم والرياضية على وجه الخصوص.
ومرت المباراة التكريمية في جو رياضي حماسي، انتهى بنتيجة التعادل هدف لكل فريق.