أعلنت اللجنة العليا المنظمة لمعرض "رياضة الإمارات في 50 عامًا" عن مشاركة الجناح الرياضي الخاص بمؤسس دولة الإمارات - المغفور له بإذن الله - الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله، في المعرض الذي سيقام في الفترة من 2 إلى 3 ديسمبر المقبل تزامنا مع الاحتفال باليوم الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي نُظِّمَ في فندق غراند حياة في دبي ظهر الخميس 16 سبتمبر، والذي سلط الضوء على الجهود الجبارة التي أسهم بها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان لإرساء المفاهيم الحضارية وتطوير البنى التحتية التي مهدت للرياضة الإماراتية.
وشهد المؤتمر الصحفي أيضًا الإعلان عن مشاركة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسائية في جناح "أم الإمارات" سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام ورئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة والرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية "أم الإمارات"، وذلك لتسليط الضوء على دورها اللامحدود في دعم الرياضة النسوية في الإمارات.
وعرف المؤتمر الذي نظمته شركة بي بي للخدمات الرياضية حضور سعادة خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، والدكتور عبدالله الريسي مدير عام الأرشيف الوطني، والسيدة فاطمة العامري مديرة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسوية، وعبد الله مراد منسق عام المعرض، وعدد من القيادات الرياضية والرعاة من بينهم عبيد القطامي المدير التنفيذي للشؤون المؤسسية في بريد الإمارات، وآصف علي فضل مدير عام نوبل للاستثمار.
ويتزامن تنظيم المعرض مع مناسبة مرور 50 عامًا على تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وفي هذا السياق، قال سعادة خالد المدفع، الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، إن الاهتمام الكبير بالرياضة والرياضيين يتجلى في الدعم اللامحدود الذي تقدمه القيادة الرشيدة والرعاية الكريمة للأسرة الرياضية في الدولة وفي كل المجالات، ومنها دعم أبناء الإمارات لتحقيق التميز وتطوير البنى التحتية وتنظيم واستضافة كبريات البطولات والدورات الرياضية.
وأضاف خالد المدفع : "يسعدنا اليوم أن نعلن عن مشاركة جناح الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الامارات العربية المتحدة في معرض (رياضة الإمارات في 50 عامًا)، وعن مشاركة أكاديمية فاطمة بنت مبارك في جناح أم الإمارات للرياضة النسوية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك (حفظها الله) والذي يعد واجهة للمعرض لدوره المميز والكبير في نمو الرياضة الإماراتية وازدهارها".
وأكد سعادته أهمية هذه المشاركة في توثيق تاريخ الرياضة الإماراتية وحفظها لحق للأجيال القادمة في معرفة تاريخ الرياضة الكامل في دولة الإمارات، وأشار أيضًا إلى أن المعرض سيشكل محطة مهمة بالنسبة لأبناء المجتمع الإماراتي ليطلعوا على تاريخ الرياضة في الإمارات، وأنهم في الهيئة العامة للرياضية يتطلعون إلى مشاركة فاعلة من قبل الاتحادات والأندية الرياضية في هذه المحفل للمساهمة في إحياء التاريخ الرياضي وأرشفته ليكون مرجعًا مهمًا للجميع.
وقال الدكتور عبد الله الريسي، مدير عام الأرشيف الوطني: "إن المشاركة بجناح يحمل اسم مؤسس دولة الإمارات - المغفور له بإذن الله - الشيخ زايد بن سلطان آله نهيان رحمه الله في المعرض يؤكد أهمية هذا المعرض الذي يجمع بين الماضي والحاضر ويمهد لمستقبل باهر في الرياضة الإماراتية".
وأشار الريسي إلى أن الدور المحوري للشيخ زايد رحمه الله في بناء قاعدة رصينة لجميع مفاصل المجتمع الإماراتي، ومنها الرياضية، جعل من الرياضة أسلوبًا للحياة في الإمارات، وقال إن عرض الوثائق والصور وكل ما هو متعلق بهذا المجال سيكون منارةً للأجيال خصوصًا أن ذلك يتزامن مع احتفالنا بالذكرى الخمسين لتأسيس لدولة الإمارات العربية المتحدة.
وأكدت سعادة فاطمة العامري، مديرة أكاديمية فاطمة بنت مبارك للرياضة النسوية، أهمية الرعاية الكريمة والدعم اللامحدود الذي تقدمه سمو أم الإمارات للرياضة عمومًا والرياضة النسوية على وجه التحديد في تمهيد الطريق لإحداث نقلة نوعية غير مسبوقة في ممارسة المرأة للرياضة في المجتمع الإماراتي، وسلطت الضوء على الدور الكبير لأكاديمية فاطمة بنت مبارك في التشجيع على ممارسة الرياضة، وعلى محطات أخرى مهمة ستكون حاضرة في المعرض المقبل. كما تقدمت أيضًا بشكرها وأعربت عن تقديرها للجهة المنظمة والجهات الداعمة.
وقال عبدالله مراد، مدير معرض "رياضة الإمارات في 50 عامًا" إن المعرض سيشهد مشاركة أكثر من 100 جهة من الاتحادات الرياضية والأندية الإماراتية والدولية واللجان العليا المنظمة لمختلف البطولات والدورات الرياضية؛ وأثنى على الدعم الذي تلقته اللجنة المنظمة من القيادات الرياضية ورؤساء الاتحادات الرياضية لإنجاح المعرض الذي وصفه بأنه يؤكد أهمية توثيق تاريخ الرياضة الإماراتية والحفاظ عليه للأجيال، وقال مراد إن المعرض سيشهد مشاركة العديد من أساطير الرياضة العالمية ممن ترتبط مسيرتهم الرياضية بدولة الامارات العربية المتحدة.