أحرز العداء المغربي محمد فارس بلقب الدورة السادسة لنصف ماراطون الجديدة، الذي نظمته، أمس الأحد، جمعية مازاغان، تحت إشراف عمالة إقليم الجديدة والمجلس الجماعي لمدينة الجديدة، بدعم من الجمعية الإقليمية لتنمية الرياضة و برنامج act4community التابع للمجمع الشريف للفوسفاط بالجرف الأصفر و بتعاون مع نادي أولمبيك الجديدة.

وقطع فارس مسافة 21 كلم في ظرف ساعة و7 دقائق و35 ثانية، بينما عادت الرتبة الثانية والثالثة، على التوالي، لمحمد إيزيكي (1س 7د 41ث) وأيوب ساجي (1س 8د 45 ث).
في صنف الإناث، عادت المرتبة الأولى لسمية سند بتوقيت ساعة و39 دقيقة وثانيتين، متبوعة بكل من كوثر جناتي (1س 47د 23ث) وحسنة دوكانة (1س 52د 25ث).
وفي مسابقة 10 كلم، تألق في صنف الذكور محمد اليوسفي بتوقيت 33 دقيقة و52 ثانية، متقدما على عثمان بنشريفة (34د 10ث) وطاهر بلقرشي (34د 10ث).
وعلى مستوى الإناث، عادت الرتبة الأولى للعداءة سكينة مسكين بتوقيت 42 دقيقة و44 ثانية، متبوعة بصباح الرامي (47د 9ث) وكوثر الداودي (56د 13ث).
وقد انطلق المشاركون الذين فاق عددهم 1000 متسابق، من بنهم عدد من الأجانب من أمريكا والهند وعدد من الدول الأوروبية،
من ساحة "نور القمر"، المحادية لكورنيش الجديدة، ليجوبوا أبرز شوارع المدينة، في اتجاه منتجع سيدي بوزيد، مرورا بمآثر الحي البرتغالي، وعدد من الشوارع التي تضم مجموعة من البنيات التاريخية في الجديدة.
وقد حضر فعاليات هذه الدورة، التي تدخل في إطار احتفالات عيد الاستقلال، وجوه رياضية وشخصيات بارزة من داخل إقليم الجديدة وخارجه.
وتهدف جمعية مازاغان ماراطون ومعها المتعاونين والمستشهرين، إلى أن تساهم مثل هذه التظاهرات الرياضية في إبراز مواهب وطاقات الشباب في مسابقات الجري في المدن والضواحي، وتشجيعهم على ممارسة الرياضة، وإبراز المنجزات الرياضية والتنموية التي تعرفها مدينة الجديدة وهي تعيش احتفالات عيد الاستقلال.
كما عرفت تأطيرا ميدانيا من طرف الأمن الوطني والدرك الملكي، القوات المساعدة، الوقاية المدنية، والسلطات المحلية لمدينة الجديدة و مندوبيتي الصحة والشبيبة والرياضة إضافة لعدد من الجمعيات المتطوعة و على رأسها جمعية البلسم للأطباء و جمعية ألو ميدسان و الجمعية المغربية للإسعاف والجمعية الرياضة للفوسفاطيين وفرع الهواء الطلق لنادي اولمبيك الجديدة.
وكشف إسماعيل اليوبي، مدير برنامج "أكت4 كومينتي" أن هذه التظاهرة الرياضية عرفت نجاحا متميزا، من حيث عدد المشاركين من عدة مدن مغربية، وكذا من حيث المدار الذي جاب أهم الشوارع الرئيسية للمدينة، مشيرا أن هذه التظاهرة التي تدخل في إطار احتفالات عيد الاستقلال، تعد فرصة للتعريف بالموروث الثقافي والسياحي الذي تزخر به مدينة الجديدة، وكذا إبراز مواهب وطاقات في مسابقات الجري، وتشجيع الشباب على ممارسة الرياضة بجميع أنواعها.
وأوضح محمد لعفر رئيس جمعية مازاغان ماراطون، أن هذه التظاهرة الرياضية تسعى، من خلال الشعار الذي تحمله، إلى تحسيس وتوعية المشاركين بفوائد الرياضة، وإبراز المنجزات الرياضية والتنموية التي تعرفها مدينة الجديدة وهي تعيش احتفالات عيد الاستقلال، وأن الهدف من تنظيمها هو إنعاش وتنمية الرياضة بالإقليم والتعريف بالمؤهلات السياحية والثقافية التي تتوفر عليها مدينة الجديدة، ومنحها إشعاعا على الصعيدين الوطني والدولي.