تعزز المشهد الجمعوي ببوزنيقة بميلاد  جمعية جديدة، اختير لها إسم "جمعية حي الورود 2"، تلبية لرغبة ثلة من الفاعلين في تقديم خدمات جليلة للحي، والبحث عن حلول جذرية للرقي به نحو الأفضل.

ويأخذ المشرفون على جمعية "حي الورود2 ببوزنيقة" على عاتقهم خدمة منطقة نفوذ حيهم، من خلال مجموعة من البرامج التربوية والثقافية والاجتماعية والتنموية وكذا الرياضية، التي ستعمل الجمعية على إخراجها لحيز الوجود في أقرب وقت ممكن، والعمل على تحقيقها على أرض الواقع، وذلك بتضافر جهود الجميع. وتبقى أهم الانتظارات الاعتناء بالفضاء الأخضر للمنطقة وكل ما من شأنه أن يعطي إضافة مرجوة وحميدة للحي وللمنطقة.

ويشكل العمل الجمعوي حسب المولود الجديد، دعامة للمجتمع بخلق الأجواء الملائمة لبناء مجتمع مسؤول يساهم في التنمية والتغيير، والعمل على إدماج الشباب في عملية النمو الاجتماعي وفتح المجال للإبداع وإبراز القدرات على الخلق والابتكار لجعله أداة قوية للمشاركة وتحمل المسؤولية وبلورة الإرادة في التطور والرقي والتشبع بقيم المواطنة.