يهدف إلى الرفع من عدد المستفيدين وتقريب الخدمات لذوي القصور الكلوي

بوشعيب نفساوي - في إطار الاحتفال بذكرى عيد الاستقلال، ترأس عامل إقليم الجديدة محمد الكروج يوم الاثنين 18 نونبر الجاري حفل تدشين إحداث مركز تصفية الكلي بالجديدة، بالمركز الاستشفائي محمد الخامس بالجديدة، الذي يدخل في إطار البرنامج الثاني لمواكبة الأشخاص في وضعية هشة الذي تشرف عليه المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

 إحداث مركز تصفية الدم  جاء بشراكة بين المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ووزارة الصحة وجمعية أبي شعيب الدكالي لمرضى القصور الكلوي. ويتكون المشروع الذي تحمله جمعية شعيب الدكالي لذوي القصور الكلوي بالجديدة من جزئين يهمان بالأساس أشغال تأهيل البناية وتجهيزها وإحداث قاعة معالجة المياه وتسييرها على النحو الجيد.
وقد خصصت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية لإقليم الجديدة مبلغ 1.4 مليون درهم لإحداث المركز وإخراجه إلى حيز الوجود، حيث رصدت مبلغ (0.8 مليون درهم لإحداث قاعة المياه، و0.6 مليون درهم كدعم للتسيير، فيما تكفلت وزارة الصحة ومندوبية الإقليمية للصحة بالجديدة بوضع بناية ملائمة رهن المشروع، إضافة إلى تجهيز المركز بمبلغ 315 ألف درهم، إلى جانب مواكبته على المستوى الفني وكذا التسيير.
وكان عامل إقليم الجديدة قد ترأس في نفس اليوم أمام مقر عمالة الإقليم مراسيم حفل تحية العلم الوطني بمناسبة، بحضور الكاتب العام للعمالة ورئيس المجلس الإقليمي ورئيس المجلس العلمي ومدير المركب الكيماوي للجرف الأصفر، ورؤساء المجالس الجماعية والترابية بالإقليم، والمدير الإقليمي لأعضاء المقاومة جيش التحرير بالجديدة، إضافة إلى فعاليات مدنية وسياسية.