السلسلة التلفزيونية "الصك والغنيمة" تكرم النساء القرويات

كتب المخرج المغربي محمد عهد بنسودة على حسابه الرسمي على إنستغرام، إنه بداية اليوم الـ 51 لتصوير السلسلة التلفزيونية "الصك وغنيمة" التي من المرتقب عرضها في رمضان 2022 على شاشة القناة الأولى، ولا يتوانى الفنانون المغاربة المشاركون في هذه السلسلة، التي تجري تصويرها، حسب المخرج في خنيفرة والمناطق، في مشاركة صورهم خلف الكواليس.

وقال بنسودة إنه يسارع الزمن لإكمال تصوير السلسلة الجديدة قبل نهاية شهر شتنبر الجاري، مشيرا إلى أن السلسلة الجديدة تشهد مشاركة مجموعة كبيرة من نجوم الشاشة الصغيرة من بينهم عبدالله فركوس وفاطمة عاطف وعبد اللطيف الخمولي، وعباس كاميل وعبد الله شيشة، وحسناء مومني ومونية المكيميل وخديجة زروال ورضا بالنعيم وخليل أوباقا وزياد إدريسي.
وتدور أحداث السلسلة التراثية “الصك وغنيمة”، في أجواء خرافية، مفعمة بعنصري التشويق والإثارة، جرت أحداثها في قبيلة يتزعمها قائد يمتلك نمرا في بيته، سيتمكن (النمر) من الهرب ليخلق موجة من الهلع والخوف بين سكان القبيلة.
تعول القبيلة على شخصية “الصك” التي بقدر ما هي معروفة بجبنها تمتلك دهاء قويا في الوقت ذاته، للبحث عن النمر الهارب، قبل عثورهم على عظامه وعظام بشرية أجمعوا على أنها لـ “الصك”
وستأخذ الأحداث منحى آخر، من خلال وقوف سكان القرية على حقيقة نجاة “الصك” بشكل غير متوقع.
وبالموازاة مع هذه القصة الرئيسية “تتفرع قصص أخرى تدور بين أبطال العمل، الذي يتشكل من 24 حلقة، حددت مدة كل واحدة منها في 42 دقيقة، وهو من إنتاج الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة.
وعن دواعي اختيار منطقة خنيفرة كفضاء للتصوير أبرز بنسودة “إنه اختيار ينبني على أساس إبراز معالم هذه المنطقة غير المستثمرة فنيا والتي تتميز بطبيعتها ومآثرها”، مضيفا “رغم ضعف البنية التحتية وبنيات استقبال الزوار بهذه المنطقة ركبنا هذه المغامرة”.
وعن العمل الذي كتبته زهور زريق، يهدف إلى "تكريم النساء" ، ولا سيما النساء "القرويات" مع التأكيد على استقلاليتهن الاجتماعية والاقتصادية. ومن هنا ، من بين أمور أخرى ، اختيار مدينة خنيفرة المليئة بالمناظر الطبيعية التي يجب تسليط الضوء عليها بشكل أكبر.
يشار إلى أن المخرج محمد عهد بنسودة يعد من المخرجين الذين بصموا مسيرتهم بعدة أعمال سينمائية لاقت نجاحا كبيرا، إذ سبق لفيلمه “خلف الأبواب” أن تصدر شباك تذاكر السينما المغربية، وتوج بجائزة أفضل فيلم ضمن مسابقة الأفلام الدولية للمهرجان الدولي الثالث للفيلم بنيودلهي، وتحصل على جائزة لجنة التحكيم الخاصة بالمهرجان الدولي للفيلم بروتردام، وجائزة لجنة التحكيم الخاصة بالمهرجان الدولي للفيلم بمسقط.
ومن أفلامه السينمائية، أيضا، “موسم لمشاوشة”، و”البحث عن السلطة المفقودة”، الذي حصد أيضا العديد من الجوائز الدولية.