بمناسبة ليلة القدر تستضيف الدورة الثانية لـ "رمضانيات الإسماعلية" أشهر قارئات المملكة المغربية، ضمن فقرة "نفحات قرآنية".
وتعرف الدورة الثانية المنظمة من قبل جمعية الإسماعلية للتواصل والتنمية بالجديدة، مشاركة كل من القارئة بشرى لعلام والقارئة وصال الشرايح من مدينة الفنيدق، والقارئة آية العمراني من مدينة طنجة، والقارئة سناء السايح من مدينة العرائش، والقارئة إيمان الصبري من مدينة فاس.
وتنظم هذه النسخة بشكل افتراضي على موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك" بالصفحة الرسمية للجمعية، تزامنا مع الاحترازات التي فرضتها جائحة كورونا.

وتقطن القارئة بشرى لعلام البالغة من العمر 22 بمدينة الفنيدق، وهي حافظة لكتاب الله وطالبة في "كتاب عثمان ابن عفان" بالفنيدق، طالبة باحثة بكلية أصول الدين ماستر العقيدة والفكر. شاركت في العديد من المسابقات الإقليمية والجهوية والوطنية والدولية، منها مسابقة مواهب في تجويد القرآن للقناة الثانية، ومسابقة محمد السادس الوطنية، كما حازت على لقب قارئ الجمهور في مسابقة دولية.
وسبق للقارئة بشرى لعلام أن حصلت على المراتب الأولى وأزيد من 60 جائزة، كما أنها مثلت مدينة الفنيدق في افتتاح ندوات دولية ووطنية وفي المجالس القرآنية المنظمة من طرف مؤسسة محمد السادس للقيمين الدينين وفي مجالس أخرى، وحظيت بعدة تكريمات لتمثيلها النموذج "المرأة القارئة المتميزة"، وتشرفت بكونها عضوة في لجنة التحكيم في العديد من المسابقات.

وتتقن القارئة إيمان الصبري من مدينة فاس، البالغة من العمر 22 سنة الصيغة المغربية والمشرقية، وهي حافظة لـ 30 حزبا، وطالبة في شعبة الشريعة الإسلامية والقانون السنة الثانية، وهي حاصلة على شهادة فخرية من الرابطة المحمدية للطرق الصوفية بالمملكة المغربية وخارجها، وهي عضوة ممتازة داخل الرابطة، كما أنها مثلت مدينة فاس في الصيغة المغربية في مسابقة محمد السادس للقرآن الكريم الوطنية 2018، وشاركت في مسابقة 2M سنة 2018، كما حظيت بالرتبة الأولى في مسابقة جمعية التعاون الثقافي ومساندة المعاقين لمدة سنتين (2017-2018)، إلى جانب فوزها بالرتبة الثانية في مسابقة "أسمعنا صوتك بالقرآن" للشيخ عبد الله السوادي 2019.
وقد شاركت القارئة إيمان الصبري في عدة مسابقات قرآنية وإنشادية جهوية ووطنية، وحاصلة على جوائز وطنية وجهوية، وهي صاحبة قناة (زاد القلوب IMANE) للقرآن الكريم والأدعية، وكذا سلسلة حكم عرفانية.

وتبلغ القارئة سناء السايح من مدينة العرائش 19 سنة، وهي حاملة لكتاب الله، حيث بدأت حفظ القرآن في سن 6 سنوات، ودرست بالتعليم العتيق، وهي حاصلة على شهادة الحفظ من المجلس العلمي، ومحفظة القرآن الكريم للأطفال في المساجد لمدة ثلاث سنوات.
وسبق للقارئة سناء السايح أن شاركت في عدة أمسيات ومجالس قرآنية روحانية وفي عدة مسابقات محلية وإقليمية وجهوية ووطنية، منها مسابقة محمد السادس الوطنية للقران الكريم بالرباط، وكذا "مواهب في تجويد القران الكريم" بطنجة، وحصلت على مراكز أولى في مجوعة من المشاركات، كما كان لها إطلالات في برامج إذاعية وتلفزية من بينها برنامج على "درب الإتقان" وبرنامج قرآني على إذاعة محمد السادس بالرباط.

وتقطن القارئة آية العمراني بمدينة طنجة، وهي حاملة لكتاب الله، وطالبة بالتعليم العتيق التابع لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بمدينة طنجة، وشاركت في العديد من المسابقات المحلية والجهوية ووالطنية، منها مسابقة القناة الثانية لتجويد القرآن الكريم، كما حصلت على مراتب أولى في المسابقات الجهوية.
هي عضوة بجمعية الثقافة وإحياء التراث، فاعلة جمعوية ومُلِمّة بكل ما يتعلق بمجالات النشاطات التربوية، الثقافية والاجتماعية والفنية، وملمة كذلك بمجال الإنشاد والسماع والمديح النبوي والذّكر.
مثلت مدينة طنجة في العديد من الندوات والمحاضرات والأنشطة التي تنظمها المندوبية والمجلس العلمي التابعان لوزارة الأوقاف، وخلية المرأة التابعة لها.

وتتابع القارئة وصال الشرايح من مدينة الفنيدق دراستها بثانوية أبي الربيع السبتي، وهي طالبة بكتاب عثمان بن عفان، وتحفظ من القرآن الكريم 15حزبا.
وسبق لها أن شاركت في عدة مسابقات محلية جهوية ووطنية، منها مسابقة مواهب في تجويد القرآن الكريم على القناة الثانية، كما حازت على رتب مشرفة في العديد من المسابقات القرآنية.