عرف المسلسل المغربي "هاينة" الذي يبث على القناة الأولى نجاحا كبيرا، كما حقق نسب مشاهدة عالية على اليوتيوب، ولقي صدى كبيرا من لدن المتتبعين، وأصبح بالتالي ينافس المسلسلات المغربية الأخرى التي تعرض هذه السنة.
المسلسل هو من إنتاج "إيماج فاكتوري" واستغرق تصويره شهورا عديدة، نظرا لمواكبته مع الحجر الصحي وفيروس كورونا.
ويحكي المسلسل الذي يلعب بطولته كل من زينب عبيد، انس الباز، سعيدة باعدي إلى جانب نعيمة بوحمالة وآخرون، قصة طفلة صغيرة "زينب عبيد" التي تنتقل للعيش بمدينة الدار البيضاء وتعمل خادمة في إحدى البيوت الراقية، حيث تتولد لديها علاقة حب مع ابن سيدة البيت "أنس الباز" وخلق قصة حميمية تتحول فيما بعد إلى مشاكل ومشادات تجعلهما يعيشان حياة صعبة.

الفيلم جميل وقصته محبوكة بدقة فهي قصة اجتماعية مستوحاة من الواقع الذي نعيشه في حياتنا.
ويكمن نجاح المسلسل في الواقعية والأحداث الحقيقية المغربية والإنتاجات، التي أمست تعطي إنتاجا رائعا ومسلسلات في المستوى المطلوب فهي تحترم جميع الفئات العمرية.
يشار أن "إيماج فاكتوري" منتجة مسلسل هاينة والعديد من المسلسلات المغربية الناجحة في المغرب من الشركات المعروفة التي وضعت بصمة كبيرة في الإنتاجات بالمغرب، و كذلك بنجاح مسلسلاتها التي تشهد مشاهدات عالية، فمن بين المسلسلات الرمضانية التي أنتجتها "فاكتوري" ولقيت نجاحا "الطوندونس" "وعدي"، "قضية العمر"، "الوجه الآخر"، "هينة"، "هي"، "ولا عليك"، "الله يسامح"، "الطريق إلى كابول" وغيرها.