نظم الموقع الاجتماعيtheShukran أول معرض له للصور الفوتوغرافية يحمل اسم "قل شكرا" Say Shukran يعرف بالعادات والتقاليد بالعالم، بمشاركة
52 مصورا من مختلف العالم، منهم مصورين حائزين على جوائز عالمية مثل World press photoو sony photography awords من بينهم المصور المغربي نور الدين الغماري والمصور إبراهيم النكادي.

وتم افتتاح المعرض بإيطاليا بداية شهر شتنبر من السنة الجارية، كما أنه سيمتد في عرض آخر إلى غاية شهر نونبر المقبل بمدينة ميلانو بمحطة القطار "مترو الأنفاق" و"باب البندقية"، حيث بعده سيجوب بلدان عديدة للتعريف بتقاليد وعادت الدول والتعرف عليها عن قرب من خلال مشاهدة صور الفنانين الذين تفننوا في التقاط الصور المعبرة.
ويهدف الموقع الاجتماعي من خلال معرض الصور "قل شكرا" تسليط الضوء بشكل كبير على الثقافة والعادات والفن المغربي، من خلال مشاركة الفنانين المغربيين الغماري والنكادي.
واعتبرت سناء فرياط واحدة من مؤسسي الموقع إلى جانب مغربيتين، أن الموقع الاجتماعي "ذ شكرا" أهدى للعالم نافذة مفتوحة تقرب الكل من المغرب ومن غناه الفني والثقافي، مشيرة أن الموقع أبرز بشكل كبير القيم الحميدة مثل الغنى المعرفي عبر تبادله مع الآخرين، وقيمة الشكر التي تعتبر من اللبنات الأساسية في تغيير المجتمعات إلى الأفضل عبر ترسيخ قيم أساسية كالامتنان وغيرها.
وأوضحت فرياط أن الفنان الفوتوغرافي المغربي نور الدين الغماري يستحق أن يمثل المغرب في هذا المعرض الذي نضمه الموقع الإجتماعي theShukran النابض بروح مغربية، على اعتبار تميزه بحصوله على عدة جوائز، كما يعتبر سفيرا للفوتوغرافيا المغربية وثقافتها الغنية، حيث تختلف أعماله بين التعريف بأبرز المدن المغربية كشفشاون الجوهرة الزرقاء، وتقديم صورة للباس التقليدي الجميل ذو التاريخ العريق "القفطان"، وصور الوجوه المغربية التي تحمل قصص غنية مختلفة تقرب المشاهد إلى المغرب بطريقة مباشرة تحمل حس إنساني محض .
كما أشارت فرياط إلى تواجد الفنان إبراهيم النكادي الذي تم اختياره واستحق بالتالي تمثيل المغرب، على اعتبار أنه مصور و صانع أفلام شاب له طموح ورغبة في شق طريق النجاح، وأن رغبته في التميز وفي التعريف بالثقافة المغربية جعلته حاضرا في هذه البادرة الأولى من نوعها.