يعود ريعها لليتامى وأطفال الأسر المعوزة من أجل تربية ناجعة وتعليم جيد

يحتضن المركز الثقافي لأطلس غولف مراكش في 30 دجنبر الجاري، مزادا علنيا لمجموعة من اللوحات التي ساهم بها مجموعة من الفنانين المرفوقين، في خدمة التربية، وسيعود ريعه لدعم الأطفال المتمدرسين بجماعة دوار صهيب تمصلوحت.

وتسهر جمعية أغبالو للتربية، التي يترأسها سعد بادو، على تجويد التربية والتعليم لفائدة اليتامي وأطفال الأسر المعوزة، الذين يقطنون في المداشر البعيدة.
ويشارك في هذا المعرض الذي اختار تيمة "اجتماع حول المائدة" 36 فنانا وفنانة منحوا لوحات فنية لهذا المزاد الذي يتصادف تنظيمه ونحن على مشارف متم هذه السنة.
ومن بين الفنانين المشاركين نذكر على سبيل المثال، سعيد أفزيوم، وأمينة أكزناي، ومصطفى العمري الملقب بالمجدوب، وعزالدين بادو، ونبيل باهية، ولمياء بلول، ومحمد بنحمزة، وفارس بناني، وجميل بناني، وكريم بناني، وزينب بناني سميرس، وماحي بنبين، وحسن بورقية، وأيغور لوجينوف، وستيفانو ميليس، ومحمد مرابط، وسعيد قديد وآخرين كثر. ويعد هذا المزاد العلني من أجل اليتامي وأطفال الأسر المعوزة، فعلا تضامنيا يتم بشكل مغاير عن المؤلوف، بحيث يجعل من الفن عنصرا لتقاسم مشاعر إنسانية مع المحتاجين واليتامى من اجل مدرسة ناجعة وتعليم هادف.
وتعد جمعية أغبالو للتربية (AAPE) التي تسهر على هذا المزاد العلني جمعية غير ربحية
تم إنشاؤه عام 2016 في دوار صهيب بتمصلوحت. تعمل AAPEعلى تحسين مستوى التعليم في المدارس الحكومية مع تحمل رؤية مدرسة ذات جودة ومرضية ومنفتحة على المجتمع بأسره.
وهكذا فإن عمل الجمعية لا يفيد فقط طلاب مدرسة دوار صهيب، لأنه مفتوح على أطفال المدارس الابتدائية الأخرى، وحتى المدارس الثانوية، الذين يمكن الاستفادة من معداتها ، والمشاركة في الدورات المقدمة هناك ، من البداية إلى اللغة الإنجليزية وأجهزة الكمبيوتر والموسيقى. قد يكون لديهم أيضًا وصول مجاني إلى المكتبة، أو إعارة الكتب لمنشآتها وكذا
تحويلها إلى مكتبات متنقلة.