" يابلي" هو فنان شاب يشق طريقه بثبات، مبدع في موسيقاه التي إختارها عن حب موسيقى الراب والبوب والهيب هوب وغيرها كما أنه يجيد " البريكدانس" وهي الأشكال الموسيقية التي أصبح لها عشاق كثيرون، يكتب ويلحن حتى أن العديد من أغانيه تصدرت " الطوندونس" مثل أغنيته الشهيرة " غزالي" وأغنيته الوطنية " هاذي بلادنا" التي تحمل في طياتها قيم الوطنية وحب البلاد والملك محمد السادس نصره الله وغيرها من الأغاني في ريبرطواره الموسيقي.

تتذكرون هذا الشاب" يابلي" الفنان المهووس بالموسيقى هو الذي كان قد إحتل المرتبة الأولى في الألعاب الإفريقية في مسابقة " فان زون" عام 2019، والذي كان يعزف على " القيتارة"، من هنا شق طريق النجاح.
شارك " يابلي" في العديد من المهرجانات، من أبر زها المهرجان الوطني لموسيقى الشباب، ومهرجان أفريكا آر، وغيرها ثم نزل ضيفا على العديد من المحطات الإذاعية.
أغنيته " هادي بلادنا" التي أهداها لجلالة الملك محمد السادس نصره الله، هو من كتبها ولحنها، هو من جسد تعابيرها الموسيقية في قالب موسيقي جديد مفعمة بقيم الوطنية الصادقة وبرسالة الوفاء للوطن.
تذكروا جيدا هذا الفتى " يابلي" سيكون له شأن كبير في الموسيقى المغربية والعالمية، له " ستايل" فني غير مسبوق، وله بصمة إستثنائية وبموسيقى تنفذ إلى الأعماق بعيدا عن التفاهة.