وكشف بلاغ صحافي توصلت به “الصحراء المغربية” أن البحث الميداني الذي أُجري وسط مستخدمي الشركة تعلق بالعديد من الجوانب، منها الترقي المهني، التنوع الثقافي المساواة بين الجنسين، احترام الآخر، الروح الرفاقية، الشعور بالاعتزاز والانتماء، الروح الابتكارية، بالإضافة إلى معدل التوصية بالشركة من طرف المستخدمين…
وفي هذا الصدد أوضحت سناء بن شقرون مديرة الموارد البشرية لدى ماجوريل أنها فخورة بهذا الاعتراف لكونه نابع من المستخدمين أنفسهم، فضلا عن كونه ناتج عن بحث ميداني مجهول الهوية، مضيفة أن هذه الشهادة تتيح الحصول على معلومات ثمينة ستمكن من الترقية المتواصلة للمعايير التي تعتمدها الشركة كمقاولة يحلو فيها العيش.
ويعترف برنامج الإشهاد على المطابقة لمعايير “أفضل مكان للعمل” للمعهد الدولي للأبحاث والاستشارات، بالمجهودات الخاصة التي يبدلها المُستخدِمون باستمرار في مجال الاشتغال على مستوى الالتزام لدى المستخدِمين، ويتم منح هذه الشهادة على أساس آلية مُعتمدة، تتضمن تعليقات مستقلة ومجهولة الاسم من قبل المستخدِمين وتحليلا لأنشطة وبرامج الموارد البشرية.
وأشار سباستيان ديفنباس، مسؤول استشارات الزبون لدى مؤسسة “أفضل مكان للعمل”، أن هناك عامل مشترك لدى أجود المشغِّلين، فَكلهُم ملتزمون بتوفير ريادة ذات مصداقية ومنصفة وبتشجيع نَشِط للمستخدمين. ويعتبرون أن مبادئ الاحترام والثقة وروح الفريق تعد من العناصر الأساسية لثقافة المقاولة.
تجدر الإشارة إلى أن مؤسسة “أفضل مكان للعمل” هي معهد دولي للأبحاث والاستشارات يواكب مقاولات من 60 دولة في مجالات تنمية ثقافة المقاولة والعمل. وفي كل سنة، يمنح معهد “أفضل مكان للعمل” شهادات لأفضل المشغلين عبر العالم اعترافا لهم بأدائهم على أساس بحوث ميدانية مجهولة الاسم وسط المستخدَمين وتحليل ثقافة المقاولة.