خلال المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة برشلونة 2024، فازت سلسلة الهوائيات الخضراء من هواوي بجائزة أفضل بنية تحتية لشبكة الهاتف الجوال التي تمنحها جمعية النظام العالمي للاتصالات المتنقلة GSMA GLOMO. وتعد هذه الجائزة اعترافا بالتقدم الذي أحرزته هواوي في مجال فعالية وأداء وإدماج هوائيات المحطات الأساسية.

وقد أتاحت هوائيات هواوي الخضراء لمتعهدي الاتصالات في العالم أجمع إمكانية تسهيل بناء شبكات الجيل الخامس 5Gمع تتويج الفعالية الطاقية وأداء الاتصالات، بشكل يدعم التطور المستقبلي للشبكات.

تشمل سلسلة الهوائيات الخضراء : الهوائي الإيكولوجي (Antenne Eco) والهوائي الهيرتزي (Antenne Hertz)، وهوائيات BladeAAUوالهوائي X2، وكلها مزودة بالتكنولوجيات المبتكرة وآليات تهدف إلى تخفيض الاستهلاك الطاقي للشبكة واقتصاد تكاليف الانتشار.

تعمل التكنولوجيات الحصرية لهواوي، SDIFوMeta Lens، على تخفيض نسبة الطاقة الضائعة وتجويد أداء الشبكة، محسِّنة بذلك فعالية الهوائي بنسبة تفوق 25%. وتتيح تكنولوجيات FreSIPوالمصفوفة المرنة إدماجا أكبر لوحدات الهوائيات، الشيء الذي يساعد على تخفيض عدد حاويات تجهيزات الشبكة الضرورية على الأبراج. وختاما، تساعد تكنولوجيا اللِّحام الثورية باستعمال الليزر على تخفيض الوقع البيئي عبر تفادي استهلاك الماء وتلويث الهواء خلال صناعة الهوائيات.

وفي الوقت الحالي، تُستخدم هوائيات هواوي الخضراء في أزيد من 75بلدا وتحظى باعتراف شركات الاتصالات العالمية كأفضل خيار لبناء الشبكات الخضراء والفعالة بامتياز. للحصول على نفس مستوى التغطية، تتطلب الهوائيات الخضراء طاقة بث أقل مقارنة مع الهوائيات التقليدية، الشيء الذي يتيح للفاعلين اقتصاد الطاقة في المحطات الأساسية. وقد بينت الاختبارات التي أجريت على الشبكة وبشكل مباشر أناستخدام الهوائيات الخضراء يمكن أن يؤدي إلىتخفيض استهلاك الطاقة في المحطات الأساسية بنحو 26% خلال ساعات الذروة، وذلك بدون الإخلال بمستوى الأداء أو مدى التغطية. ويترتب عن ذلك اقتصاد 900دولار أمريكي في كل موقع في السنة. كما يسهل تخفيض انبعاثات الكربون بشكل فعال التنمية المستدامة للشبكات الخضراء للهاتف النقال. فبفضل نشر أزيد من 250000هوائي أخضر في العالم أجمع، أصبح بالإمكان تفادي 90000طن من انبعاثات ثنائي أكسيد الكربون، الشيء الذي كان امتصاصه سيتطلب غرس65مليون متر مربع من الغابات. تدعم الهوائيات الخضراء أيضا تشكيلات مضاعفة بنفس حجم الهوائي، مما يعني أنه يمكن نشر نطاقات تردد جديدة دون الحاجة إلى هوائيات إضافية. في سيناريوهات التجهيزات المشتركة متعددة المشغلين، ينخفض عدد الهوائيات المطلوبة إلى النصف، مما يساعد المشغلين على تسريع انتشار الشبكة بتكلفة أقل.

بهذا الصدد، قال سون يووي، رئيس الوحدة التجارية للهوائيات لدى هواوي: « نحن ممتنون للغاية لحصولنا على هذه الجائزة المهمة من الجمعية الدولية لأنظمة الاتصالات المتنقلة (GSMA). تعتبر زيادة استخدام الطيف والطاقة أمرا أساسيا بالنسبة للفاعلين الراعبين في تقديم تجربة شبكة مثالية. ومن خلال تحسين النجاعة الطاقية للهوائيات وتكامل التجهيزات، تمكن هوائيات هواوي الخضراء من تحسين اقتصاد الطاقة وتغطية الشبكة وتجربة المستخدم. ونحن في هواوي، سعداء بالعمل مع شركائنا الصناعيين من أجل تطوير واستعمال الهوائيات الخضراء في المزيد من نطاقات التردد وسيناريوهات التطبيق ».

مع انطلاق تسويق الجيل 5.5Gفي 2024، تتعاون هواوي مع الفاعلين والشركاء عير العالم أجمع من أجل مواصلة تطوير اعتماد الابتكارات الجديدة والشيقة في مجال الشبكات والسحابة والذكاء الاصطناعي.

معا، سنعمل على تحفيز أعمال 5Gوإعطائها طابع الأفضلية في المنظومة الصناعية المزدهرة، وتدشين عصر جديد من التحول الرقمي الذكي. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة:https://carrier.huawei.com/en/events/mwc2024

نبذة عن هواوي:

هواوي مزود عالمي بالحلول في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (TIC)، وتعمل مع 45من بين 50أهم شركات الاتصالات في السوق العالمية. بفضل استثمارها  لدى زبنائها في مجال الابتكار، وبفضل شراكات قوية، تقدم هواوي حلولا فعالة من البداية إلى النهاية في مجال شبكات الاتصالات والأجهزة الطرفية النقالة والحوسبة السحابية. وبفضل المجهودات المبدولة تمكنت هواوي من الارتقاء إلى المرتبة الثانية عالميا في مجال الاستثمار الصناعي في البحث والتنمية، من خلال 14مركزا للبحث والتطوير و31مركزا للابتكار المشترك و45مركزا للتكوين عبر العالم. من خلال توفير حلول وخدمات تنافسية، يؤكد 194ألف مستخدم لدى هواوي التزامهم بخلق القيمة لمتعهدي الاتصالات والشركات والمستهلكين. تنتشر منتجات وحلول هواوي في أزيد من 70بلدا، في خدمة أكثر من  ثلث الساكنة العالمية. تأسست هواوي في سنة 1987، وهي شركة خاصة مملوكة 100% من قبل مستخدميها.

نبذة عن هواوي المغرب

تعود بداية حضور هواوي في المغرب إلى سنة 2002، مع افتتاح أول مكتب لها في الرباط ثم في الدار البيضاء. بخصوص التشغيل، أحدثت هواوي في المغرب ما بين 700و800فرصة عمل مباشر وغير مباشر. وناهزت مبيعاتها المحلية 40مليون دولار أمريكي. وتعتبر هواوي المغرب مُجَهِّزًا رئيسيا لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالمملكة. وهي أيضا واعية بمسؤولياتها المجتمعية وبأهمية الانخراط في مقاربة مستمرة للتقدم. ويتجسد نقل الكفاءات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتكوين المهارات الرقمية المغربية من خلال العديد من البرامج على غرار برنامج « Digitech Talent » الذي يتوخى توفير منصة للتَّعَلُّم والتبادل بين الخبراء والطلبة ويتضمن مجموعة واسعة من التكوينات التي تمت بلورتها بعناية فائقة من أجل تفتح مهارات شابة، ومن خلال ذلك، خلق مجتمع دولي في خدمة عالم أكثر ذكاء واتصالا. من بين التكوينات المقترحة، أكاديمية هواوي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (Huawei ICT Academy)، وهي عبارة عن برنامج يستهدف مساعدة الجامعات على تكوين المهارات الشابة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بفضل فهم أفضل للتكنولوجيا الرقمية قصد إعدادهم لرفع الرهانات الاجتماعية الكبرى للمستقبل. في إطار هذا البرنامج، تم تكوين أكثر من 10000طالب مغربي، ومكنت هذه التكوينات لـ 1700طالب وأستاذ من بينهم من الحصول على شواهد في مجالات ذات راهنية من قبيل البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية وأنترنيت الأشياء. وتحدو برامج مسابقة هواوي  لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (Huawei ICT Competition)، و”بذور للمستقبل” (Seeds for the Future) نفس الأهداف المتمثلة في: ضمان نقل الكفاءات التكنولوجية التي تشكل سبب نجاحنا.