تكريم لغزيوي والاحتفاء بفعاليات رياضية وإعلامية

تحت شعار "الاعلامي الرياضي وعلاقته بوسائل التواصل الاجتماعي.. وقفة للتأمل والحاجة إلى التخليق" احتضنت مدينة الجديدة خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 5 ماي الجاري النسخة الخامسة لملتقى "محمد بوعبيد للإعلاميين الرياضيين التي دأبت على تنظيمها الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين.

وعرفت النسخة الخامسة بالجديدة التي ترأسها رئيس الرابطة عبد اللطيف المتوكل عقد ندوة في الموضوع سلط من خلالها الضوء على أهم ما تعرفه الساحة الإعلامية من تطور ومستجدات على مستوى المنصات الاجتماعية، وعلاقة الإعلامي الرياضي بوسائل التواصل الاجتماعي، مشيرة أن هذه الأخيرة بدت حلقة وصل ومادة تكميلية، دونما إغفال التعامل معها بحيطة وحذر، وتوظيفها بشكل جيد.

وانصبت مداخلات الندوة حول وسائل التواصل الاجتماعي التي أصبحت ذات شأن وقيمة مضافة في الحقل الإعلامي ومدى قوتها في التأثير على عدة مستويات، وكذا إشكالية التطور الذي أصبحت تلعبه الوسائط الاجتماعية بمختلف أصنافها من حيث السرعة في إيصال المعلومة ونقلها إلى شريحة كبيرة من القراء.

وتميزت هذه الدورة بتكريم المختار لغزيوي مدير نشر جريدة الأحداث المغربية بحضور مكثف للإعلام الرياضي، وكذا لاعبين دوليين سابقين وحكام وفعاليات رياضية وإعلامية، كما شهد تكريم عدة أسماء رياضية وإعلامية.

وأشار رئيس الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين عبد اللطيف المتوكل في كلمته بالمناسبة أن تنظيم الملتقى في دورته الخامسة بالجديدة يشكل فرصة لتلاقي الصحافيين وتبادل الأفكار بينهم ومناقشة كل المستجدات التي تعرفها الساحة الإعلامية الرياضية، مستحضرا أهم اللحظات المؤثرة في مسار الراحل محمد بوعبيد والرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين.

وفي ختام الدورة الخامسة نظمت مباراة ودية بين فريق الرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين وفريق عن  المكتب الشريف للفوسفاط بمناسبة افتتاحه لدوري كرة القدم الشاطئية بالجديدة.