لقي شاب مصرعه مساء يوم الأحد الأخير إثر تعرضه لصعقة كهربائية بعدما تسلق عمودا كهربائيا بمركز أولاد افرج بإقليم الجديدة.
وأشارت مصادر أن الشاب عمد إلى تسلق العمود الكهربائي المتواجد برصيف مركز أولاد افرج على مقربة من محطة سيارات الأجرة الصنف الكبير، حيث ظل متشبثا به على مستوى القمة مهددا بالانتحار والقفز من أعلى العمود.

وبعد إشعارها حلت عناصر الدرك الملكي بمركز أولاد افرج التابعة لسرية الجديدة، حيث دخلت في حوار مع الشاب من أجل العدول عن فكرة الانتحار، مشيرة أن الشاب عندما اقتنع بتدخلات عناصر الدرك حاول النزول إلا أنه ارتطم بأحد الخيوط الكهربائية ذات التردد العالي التي أودت بحياته وأحرقته قبل أن يسقط أرضا جثة هامدة على علو 10 أمتار تقريبا.
وأضافت ذات المصادر أن الضحية يعتبر غريبا عن المنطقة، حيث ينحدر من جماعة أولاد عبو التابعة ترابيا لإقليم سطات، وتجهل الأسباب التي دفعته بالتسلق إلى أعلى العمود الكهربائي والإقدام على الانتحار.
وبتعليمات النيابة العامة المختصة، تم انتداب سيارة إسعاف أقلت الضحية إلى مستودع حفظ الأموات من أجل إخضاعها للتشريح الطبي، مع فتح تحقيق من لدن عناصر الدرك الملكي لمعرفة ظروف وملابسات واقعة إقدام الشاب على الانتحار.