تعرض حاليا الفنانة التشكيلية سهام حلي معرضها الفني الذي اختارت له موضوع الحدود الشائكة ضمن فعاليات "ليلة الأروقة" التي يحتضنها فضاء مسرح محمد الخامس بمدينة وجدة إلى غاية 30 نونبر الجاري. وقد بصمت الفنانة حلي بشكل ملفت من خلالها عرضها لتيمات مختلفة لقيت إقبالا كبيرا من طرف الزوار ونالت إعجاب الفنانين.

وأوضحت الفنانة سهام حلي أن فكرة العمل تستحضر حياة من تطوق بهم الحدود الملموسة أو المحسوسة، الواقعية أو الوهمية، وأن صورة  "السلك الشائك" تعزز فكرة الحرية أو الانطلاق وممكن العكس، كأن تكون قيدا أو حضرا ومنعا لوضع ما.

وأضافت حلي أن هذا العمل جاء للتعبير عن الحدود و الوضعيات باستعمال اللون الاحمر و الأسود و اعتبار مادة السلك الشائك مادة أساسية للرمز إلى الحدود المصطنعة للتعبير عن مفهومها الحسي المنطلق عن اللاوعي و التعبير بعفوية، باعتبار السلك مادة حديدية لها عدة مفاهيم و دلالات للتعبير عن عدة  وضعيات، والسلك في الأخير كمادة يرفض أن يكون للألم والمعانات والجرح.

وتبرهن الفنانة من خلالها معرضها للمتلقي أنه موجود في العمل للحد من سلوكيات الماضي الأسود، وطبع أرضية بيضاء للسلم والحرية، وهذا ما جعل اللون الأبيض دائما يكون في القاعدة لتلاشي تلك الحدود الوهمية التي يصنعها الإنسان للتعبير عن أحاسيس غير ثابتة. 

وتعتبر الفنانة سهام حلي من بين الفنانين المغاربة الذين وضعوا اللبنات الأساسية للفن التشكيلي بالمغرب، وهي فنانة ومصممة من مواليد مدينة الناضور، مجازة من المعهد الوطني للفنون الجميلة بتطوان شعبة التصميم سنة 2006 ، حاصلة على شهادة البكالوريا بوجدة سنة 1999.

وشاركت سهام حلي في العديد من المعارض  الفردية والجماعية منذ 2006 بمجموعة من المدن المغربية، كما أنها شاركت على المستوى الدولي بكل من تونس وبلجيكا واسبانيا و فرنسا.

ونظمت عدة معارض وورشات فنية تشكيلية منها ما حظي بشرف حضور "صاحب الجلالة محمد السادس"  كورشة صباغة لفائدة الناشئة بالناضور سنة 2007. وسبق لها أن حازت على الجائزة الأولى للاستحقاق الفني بسفارة المكسيك سنة 2007.