توجت سربة المقدم ماهر البشير (جهة الدار البيضاء - سطات)، أمس (السبت)، بالجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية (التبوريدة)، والتي نظمت للسنة الثالثة على التوالي في إطار فعاليات الدورة الحادية عشرة لمعرض الفرس للجديدة .
وجاء تتويج سربة المقدم ماهر البشير بعد خمسة أيام من التباري، متبوعة بسربة المقدم توفيق الناصيري من جهة الدار البيضاء –سطات، فيما احتلت سربة المقدم محمد الزواوي، من جهة بني ملال-خنيفرة الرتبة الثالثة.

وقد أشرف عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بحضور والي جهة الدار البيضاء – سطات، عبد الكبير زهود، وعامل إقليم الجديدة محمد أمين الكروج، ومندوب معرض الفرس، الدكتور الحبيب مرزاق، في نهاية هذه المسابقة على تسليم الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة لمقدم السربة الفائزة، إضافة إلى جائزتي صاحبي المركزين الثاني والثالث.
وتنافس على لقب الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية، 16 مجموعة "سربة" ممثلة بأجود الفرسان والخيول المغربية عن جهات الدار البيضاء - سطات، وبني ملال -خنيفرة، وفاس - مكناس، ومراكش-آسفي، وطنجة –تطوان-الحسيمة، وسوس-ماسة، والجهة الشرقية والعيون –الساقية الحمراء، وكلميم-واد نون، والرباط-سلا-القنيطرة، ودرعة تافيلالت والداخلة وادي الذهب.
وحلت سربة مراكش –آسفي للشبان (أقل من 17 سنة) ضيف شرف الدورة الثالثة للجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس لفنون الفروسية التقليدية، حيث شاركت في مختلف مراحل المسابقة.