الدورة تحمل شعار "رياضات الفروسية بالمغرب".

أشرف وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات عزيز أخنوش، على حفل افتتاح الدورة الحادية عشرة لمعرض الفرس بالجديدة.

وحضر حفل الدورة المنظمة تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس كل من
كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات حمو أوحلي، وكاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري مباركة بوعيدة، ووالي جهة الدار البيضاء -سطات عامل عمالة الدار البيضاء عبد الكبير زاهود، ورئيس مجلس الجهة مصطفى بكوري، وعامل إقليم الجديدة محمد أمين الكروج.
وعرف حفل الافتتاح زيارة لمختلف فضاءات المعرض، وكذا أروقة جهات المغرب وأروقة المديرية العامة للأمن الوطني، والقوات المسلحة الملكية، والحرس الملكي، والدرك الملكي، والقوات المساعدة، وكذا المؤسسات الشريكة، وفضاءات الخيول والمربين والصناع التقليديين.
كما تم تنظيم عروض في فن الفروسية للقوت المسلحة الملكية، والدرك الملكي، والمديرية العامة للأمن الوطني، وعروض لطلبة فنون الفروسية بمراكش، وعروض في الترويض الكلاسيكي للخيول من تنشيط المروض العالمي ساشا هووك، إضافة إلى عروض بهلوانية من إبداع الفرقة البرازيلية لورانتشي ماريو والفارس الفرنسي لورينزو.
وتميز حفل الافتتاح بعروض في فن التبوريدة والفنتازيا شارك فيها 17 سربة من مختلف جهات المملكة، والتي ستتنافس على الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للتبوريدة في نسختها الثالثة.
وتستضيف هذه الدورة عددا من الدول الإفريقية بغية الانفتاح على القارة السمراء وتبادل الخبرات والتجارب بينها وبين باقي الدول المشاركة، كما سيتم تنظيم الدوري الملكي المغربي، الذي سيتوج بمنح الجائزة الكبرى لصاحب الجلالة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز، وكذا المحطة الثالثة لنسخة هذه السنة من الدوري الملكي المغربي المؤهلة إلى كأس العالم، إضافة إلى كأس المربين المغاربة للخيول العربية، والمباراة الدولية لجمال الخيول العربية الأصيلة، والبطولة الدولية للخيول البربرية، والبطولة الوطنية للخيول العربية البربرية.
وسيكون الفرس محور العديد من المحاضرات الثقافية والعلمية، التي تمثل فرصة بالنسبة للمختصين والباحثين والطلبة، لتبادل المعلومات والأفكار ومناقشة آخر المستجدات في عالم الفروسية، كما سيتم تخصص فضاء خاص بقرية الأطفال، وآخر للفن والثقافة وخلق مسابقة الشيخ منصور بن زايد للتصوير الفوتوغرافي.